كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي؛ إنشاء محتوى بدقائق

كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي- Writing articles with AI

في ظل سيطرة الذكاء الاصطناعي على مختلف المجالات مؤخراً ومن بينها مجال كتابة وإنشاء المحتوى، سنتوجه اليوم بالحديث عن كيفية إنشاء مقالات بواسطة الذكاء الاصطناعي وكيف يمكن استخدامه بطريقة صحيحة تساعدك على اختصار الوقت والجهد لإنشاء محتوى قّيم وصحيح عبر المقال التالي.

كيف يمكن كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي؟

تعتمد كتابة المقالات بالذكاء الاصطناعي عبر الأدوات المختلفة مثل Chatgpt وغيره من الأدوات على المدخلات أو الأوامر الموجهة للأداة للحصول على أفضل النتائج ويتم ذلك بالخطوات التالية:

تحديد الكلمات الرئيسية:

من أهم الخطوات لكتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي هي تعريف الأداة على كلماتك المفتاحية الرئيسية والكلمات المساعدة لها، على سبيل المثال إن كنت ترغب بكتابة مقال عن السياحة في إيطاليا فيمكن تحديد الكلمات الرئيسية التالية: “إيطاليا” “سياحة” “ثقافة” “مدن سياحية”.

يساهم ذلك في توفير تصور كافٍ للذكاء الاصطناعي عن موضوعك المطلوب والهدف منه.

توجيه الذكاء الاصطناعي:

بعد تحديد كلمات المقال الرئيسية والكلمات المساعدة يمكن توجيه الذكاء الاصطناعي لبدء كتابة المقال، حيث تعتمد توجيهات الذكاء الاصطناعي أو الأوامر على نماذج مدربة على قواعد بيانات بشكل مسبق، ومن هنا يمكن للذكاء الاصطناعي توليد نصوص متكاملة ومترابطة بناء على البيانات المتاحة لديه والمدرب عليها مسبقاً .

يمكن أيضاً عند إدخال الأوامر تحديد الهيكل العام للمقال المراد كالفقرات والعناوين الرئيسية والفرعية لتعزيز توجيه الذكاء الاصطناعي، وإنتاج مقال أكثر دقة، ومن الممكن أيضاً طلب بعض الإحصائيات من الأداة والأمثلة التوضيحية كذلك.

وبالعودة لمثالنا السابق يمكننا توليد مقال بالخطوات التالية:

يمكن إدخال الأمر التالي: ” يرجى كتابة مقال حول السياحة في إيطاليا. يركز المقال على المدن الشهيرة، الثقافة والمأكولات الإيطالية”

كتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي

يمكن إضافة بعض الإحصائيات للمقال كما ذكرنا عبر كتابة الأمر التالي:

لتظهر لنا النتيجة في نهاية المقال:

تحرير المقال:

بعد تطبيق الخطوات السابقة ستحصل على مقال متكامل ومترابط، لكن يتوجب عليك ككاتب محتوى تحرير المقال ومراجعته بعناية لضمان خلو المقالات من أي أخطاء سواء لغوية أو أخطاء في المعلومات، وتحري الارتباط والتسلسل بين الفقرات، كما يُنصح أيضاً بإضفاء أسلوبك الخاص للمقال كي تصنع بصمتك الخاصة في كتابة المقالات.

التقنيات المستخدمة لكتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي:

كما ذكرنا سابقاً فإنّ أدوات الذكاء الاصطناعي تعتمد بشكل أساسي على قواعد بيانات ضخمة تم تدريبها عليها مسبقاً، وعند إدخال الأوامر تقوم الأدوات الذكية عبر تقنيات توليد اللغة الطبيعية وتعلم الآلة بجمع وتحليل البيانات المختلفة ثم تطبيق النتائج على المحتوى المقدم، يفيد ذلك بتحسين جودة المحتوى وتجنب الأخطاء اللغوية والنحوية، وتقديم معلومات صحيحة قدر الإمكان.

حيث أنّ تقنية توليد اللغة الطبيعية تُعنى بفهم اللغة البشرية بطريقة شبيهة بالإنسان، فهي تفحص النصوص وتحدد الكلمات الرئيسية والمفاهيم وتحلل العلاقات بينها لتوليد محتوى مترابط ومفهوم.

بالإضافة إلى ذلك، يستخدم التعلم الآلي البيانات الكبيرة والمعلومات المتاحة لتحسين جودة المحتوى المقدم، يتم تدريب نماذج التعلم الآلي على هذه البيانات لتحديد الأخطاء اللغوية والنحوية وتصحيحها، وتحسين التركيب العام للجمل والفقرات؛ يساعد هذا على إنتاج محتوى عالي الجودة وخالي من الأخطاء اللغوية أو النحوية.

كما تعتمد صحة المعلومات ودقتها بالمقام الأول على قواعد البيانات المستخدمة والتي يقوم الذكاء الاصطناعي بجلب المعلومات منها، وغالباً فإنّ مختلف أدوات الذكاء الاصطناعي تستخدم نفس قواعد البيانات لذا فإن نتائجها تكون متشابهة إلى حدٍ كبيرٍ.

أهم الأدوات المساعدة لكتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي:

هناك بعض الأدوات المتخصصة في الكتابة والتي تختصر الكثير من الوقت والجهد على كاتب المحتوى، سواء في إنشاء المقالات أو النصوص التسويقية أو حتى منشورات لوسائل التواصل الاجتماعي، ولذا قمنا بجمع أهم 5 أدوات في مجال كتابة المقالات بالذكاء الاصطناعي:

Content Bot: واحدة من أهم أدوات الكتابة، يمكنك بواسطتها إنشاء وكتابة مقالات طويلة، والتحقق من سيو المقال، كما يمكنها توليد النصوص التسويقية؛ ومن أهم ميزات هذه الأداة تكاملها مع ووردبريس وإضافتها مباشرةً على الموقع مما يسهل على أصحاب المدونات عملية إنشاء المحتوى .

Katteb: وهي منصة عربية، توفر العديد من المزايا والخصائص، بما في ذلك خاصية ترجمة النصوص وخاصية التدقيق اللغوي لاكتشاف الأخطاء وتصحيحها، بالإضافة إلى أداة الفحص للمحتوى والتي تساعد على التأكد من حصرية المقال وغيرها، كما أنّ تدعم الأداة أكثر من 50 لغة مختلفة.

Rytr: تستخدم هذه الأداة تقنيات التعلم بالذكاء الاصطناعي مثل تقنية GPT- 3 المطورة من شركة OpenAI، وإحدى ميزاتها الرائعة هي توفرها على إضافة خاصة Google Chrome مما يسهل استخدامها في أي وقت دون الحاجة إلى الذهاب إلى موقع الأداة أو الاستعانة بمحرر خارجي.

Copy AI: هي أداة تستخدم الذكاء الاصطناعي لكتابة مقالات وهي أحد أشهر أدوات الكتابة، يمكن استخدامها أيضاً بكتابة نصوص إعلانية، وصف للمنتجات، وعناوين صفحات الهبوط وغيرها، ويمكن من خلالها الحصول على نص من 500 الى800 في 30 ثانية فقط!

AI Writer: واحدة من أفضل أدوات كتابة المقالات باستخدام الذكاء الاصطناعي لإنشاء محتوى حصري يتوافق مع متطلبات محركات البحث؛ وتتميز الأداة عن منافسيها بتركيزها الأساسي على كتابة المحتوى الطويل مثل المقالات والكتب الإلكترونية وغيرها،هذه الميزة تجعلها مغرية للكتّاب الذين يبحثون عن مساعدة في إنشاء محتوى طويل بجودة عالية.

تجدر الإشارة إلى أنه يوجد الكثير من الأدوات الأخرى لكتابة مقالات بالذكاء الاصطناعي؛ كما أن الأدوات المذكورة تتيح تجربة مجانية للمستخدمين بعدد محدد من الرسائل يختلف من أداة لأخرى مع ميزة الاشتراك المدفوع أيضاً للحصول على رسائل غير محدودة.

ومع الانتشار الكبير لأدوات الذكاء الاصطناعي ننصحك بداية بتجريب الأدوات أولاً لاكتشاف ميزات كل منها وكيفية عملها، وأي منها يناسب احتياجك أكثر لتحقيق أكبر استفادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف المزيد من AI Nexus

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

مواصلة القراءة